كان المعيار الذهبي نظامًا نقديًا، حيث كانت البلاد تقوم بتحديد قيمة عملتها استنادًا إلى مقدار الذهب الذي تملكه. عندما تم إلغاء هذا النظام عام 1971، شهد سعر الذهب ارتفاعًا حادًا من 35 دولار إلى 850 دولارًا للأوقية خلال 10 سنوات فقط.

وهو أحد أكثر المعادن رواجًا في العالم، ويعتبر الذهب رمزًا للثروة بين مئات وآلاف الناس. يستخدم هذا المعدن الثمين، الذي يعتبر نادرًا نسبيًا، لأغراض الاستثمار وتصميم المجوهرات والتكنولوجيا وحتى في الطب.

تداول الذهب⁦

  • اختار العديد من المستثمرين إضافة الذهب إلى محافظهم الاستثمارية.
  • عند حدوث الأزمات السياسية والاقتصادية، يتجه المستثمرون إلى الذهب على أنه “ملاذ آمن" حيث تزداد قيمته.
  • لا يتحكم البنك المركزي في الذهب ولا يمكن التلاعب بقيمته من خلال القرارات السياسة. وبالتالي فإن السلعة تستخدم كوسيلة للتحوط ضد فئات السندات الأخرى.
  • غالبًا ما يكون الطلب على الذهب مرتفعًا نظرًا لازدياد استخدام الذهب في صناعة الإلكترونيات.
  • يرتبط سعر الذهب بقيمة الدولار الأمريكي. في فترات عدم الاستقرار السياسي، مثل النزاعات المسلحة، يتراجع الدولار، مما يزيد سعر الذهب عكسًا.
  • وينطبق نفس الأمر على أخبار السوق من بورصة نيويورك أو بورصة لندن. تتفاعل قيمة الذهب بشكل إيجابي عندما تكون الأخبار سلبية.

مع أحدث الأدوات والتقنيات التي نقدّمها، يمكنك تداول الذهب بدون أي جهد من خلال منصة “المحفظة". نحن نقدّم للمتداولين منصة سريعة الاستجابة لفتح الصفقات وإغلاقها بسهولة وبسرعة. يمكن للمتداولين أيضًا الاستفادة من الأدوات والمخططات التعليمية التي تقدّمها منصة “المحفظة" والتي يمكن أن تساعد في اتخاذ قرارات تداول أفضل.